الجمال

روتين عضوي لحماية البشرة من أضرار التلوث


هل أصبحت تعانين فجأة من وجود بعض الشوائب على البشرة فالأساسي هو التعرض للتلوث بشكل يومي.

لذلك نقدم في مقال اليوم روتين سهل التطبيق لحماية البشرة من التأثيرات السلبية للتلوث.

تأثير التلوث على الجلد 

الالتهابات

يحتاج الجلد إلى التنفس لكن الغدد العرقية تسد بسبب التلوث مما قد يؤدي إلى ظهور البثور.

الشيخوخة المبكرة

يتسبب التلوث في انخفاض مضادات الأكسدة الطبيعية للبشرة، كما أنه يضعف الحاجز الواقي الذي يساهم في حمايته مما يؤثر على تجديد الخلايا ويسرع عملية شيخوخة الجلد.

الجفاف

في حالة ضعف حاجز الجلد يصبح جاف وهش ولن يتمكن الجلد من لعب دوره في الحماية من الاعتداءات الخارجية.

بشرة باهتة

تمتزج الملوثات – وخاصة أول أكسيد الكربون – مع الهيموجلوبين وتحل محل الأكسجين في الدم ليتغير لون البشرة للباهت!

التهيج

تسبب الجزيئات الدقيقة الموجودة في الهواء الملوث في التفاعل على سطح الجلد مسببة التهيج والاحمرار.

كيفية العناية بالبشرة وتنظيفها من آثار التلوث 

التنظيف

يجب تنظيف بشرة حتى لو كنت لا تضعين المكياج، استخدمي ماء ميسيلار  حسب نوع البشرة.

التنغيم

استخدمي ماء الورد العضوي على الوجه والرقبة بعد تنظيف بشرتك لتطهيرها وتهدئتها والتخلص من الترسبات الكلسية في الماء. 

التقشير 

ينقي نسيج الجلد ويزيل الخلايا الميتة والشوائب، لذلك احرصي على تطبيقه مرة أو مرتين في الأسبوع. 

تغذية البشرة

احرصي على تطبيق المرطب قصد إعادة تشكيل الفيلم المائي وحماية البشرة من الجفاف. 

اختاري القوام المناسب لنوع بشرتك مع تركيبة تتضمن بعض المكونات النشطة المضادة للتلوث. 

الحماية من أشعة الشمس

احرصي على تطبيق الواقي من الشمس لحماية بشرتك من أشعة الـUVA الضارة التي تعمل تسريع تأثير الملوثات.