الجمال

3 معتقدات خاطئة عن زيت الزيتون عليك معرفتها!


تم استخدام زيت الزيتون منذ لآلاف السنين ضمن النظام الغذائي، لعلاج المشاكل الصحية المتعلقة بالقلب وحتى للعناية بجمال البشرة والشعر.

ولأنه أحد الزيوت المشهود لها لفوائده الغذائية نتطرق في مقال اليوم لأبرز المعتقدات الخاطئة التي لازالت بعض السيدات يحملها عن زيت الزيتون!

زيت صحي بشكل استثنائي

يحتوي زيت الزيتون على نسبة 100٪ من الدهون مثل جميع الزيوت ممثلة في الأحماض الدهنية غير المشبعة، ونسبة عالية  أيضا من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة لذلك سيكون من الجيد دمجه مع زيت غني بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة مثل زيت بذور اللفت للحفاظ على منافع صرفة.

يخضع لدرجات حرارة عالية

كلما انخفضت درجة حموضة زيت الزيتون كان الزيت أفضل، لذلك ينصح باستخدام زيت زيتون بكر ممتاز بمعدل حموضة أقل من 0.8٪ للتتبيل وزيت زيتون بكر بمعدل حموضة أقل من 2٪ للطبخ حتى 180 درجة مئوية.

لا داعي لاستخدام زيت عالي الجودة للقلي واختاري أي زيت نباتي مثل دوار الشمس أو الذرة.

التخزين في زجاجة شفافة

تعمل الحرارة والضوء والأكسجين على أكسدة الأحماض الدهنية وتضفي طعمًا غير جيد وتقلل من الصفات الغذائية والذوقية لزيت الزيتون.

لذلك فمن المستحسن استعمال زيت الزيتون المخزن في وعاء محايد وغير شفاف يوضع في الظلام وبعيدًا عن الحرارة مع ضرورة استهلاكه بسرعة لمنعها من فقدان طعمها.